منتديات الملاح
أهلاً بك ياغير مسجّل ..يسعدنا أن تسجّل معنا .. عملية التسجيل سهلة وبسيطة ..

منتديات الملاح

منتديات تهتم بالقصص بأنواعها..قصص واقعية ..قصص إسلامية ..قصص التائبين ..قصص حب ..قصص رومانسية ....إضافة الى الصور المنوعة والخواطر والشعر وبرامج الانترنيت والمسجات
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيرة البطل صلاح الدين الأيوبي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عطاء متواصل
رومانسي
رومانسي


عدد المساهمات : 42
نقاط : 124
تاريخ التسجيل : 11/10/2009

مُساهمةموضوع: سيرة البطل صلاح الدين الأيوبي   الثلاثاء مايو 18, 2010 11:25 am

بيت المقدس أولى القبلتين ومسرى ومعراج سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
إلى الأقصى تشد الرحال ولكن كيف ؟ ؟ ؟
كيف وتلك الأيدي آلاثمه التي تدنست بدماء الأنبياء جاثمة على ارض القدس
الشريف تبث الرعب وتقتل الأبرياء تمارس حربها لنصف قرن مضى ترهب
المسلمين في فلسطين القدس فتحها عمر رضي الله عنه وحررها صلاح الدين الأيوبي فمن لها اليوم ؟ ؟ ؟
يمسح عبرات السنين وألام الهوان كان صلاح الدين صلاح للدين وصلاح للدنيا
بيت المقدس

كان صلاح الدين عالما حافظا محدثا أديبا طبيبا كيميائيا حين كان العلماء
موسوعة علمية لا تحدهم حدود حيث امتاز العلماء بتنوع علومهم كان صلاح الدين

الولادة والنسب والنشأة:
هو : يوسف بن أيوب بن شادي: ينتسب إلى قرية في شرقي اذر بيجان اسمها دوين
وعائلته من الرواد يه من قبيلة الهذانيه وهي قبيله كرديه دخلت الإسلام منذ
أيام الفتح ونزحت من أذربيجان ونزلت في تكريت شمال العراق وفيها ولد صلاح
الدين
ونشا نشاته الأولى

ففي ظل الخلافة العباسية تشرب أساليب الإدارة السياسية وقد أتقن فنون القتال
لما يحيط به من معارك وحروب وأتقن اللغة العربية وحفظ القران الكريم والحديث
الشريف وألم ببعض جوانب الفقه وحفظ كثيرا من أشعار العرب حفظ ديوان
الحماسة.....لا احب أن أطيل عليكم بالتلخيص واترك لكم حرية قرار القرائه
اسم الكتاب
1- هكذا ظهر جيل صلاح الدين وهكذا عادت القدس
المؤلف: الدكتور ماجد عرسان الكيلاني (دار الاستقامة)
2- من أبطال الفتح الإسلامي صلاح الدين
المؤلف : محمد علي قطب ( دار الدعوة)











بعض المأكولات التي تساعد في عملية الحفظ

بعض آراء أهل العلم بالمأكولات التي تعين على الحفظ
قال الزهري : عليك بالعسل فإنه جيد للحفظ و العسل شفاء للناس بنص القرآن ،
قال تعالى : (( يَخْرُجُ مِن بُطُونِها شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ
فِيهِ شِفاءٌ لِّلنَّاسِ )) النحل / 69 و لا بأس أن تستعمِل العسل بدل
السكر في المشروبات الباردة أو الساخنة كالشاي و غيره فإنك إن تعوَّدتَّ
عليه وجدتّه لذيذاً وينصح بعضهم بوصفة مجربة للحفظ : اغل بدل الشاي نعناع
، و قطر عليه قطرات من زيت الحبة السوداء ، و أضف ملعقة كبيرة من العسل
الحقيقي و اشربه في الصباح ، و تمتع طول يومك بذاكرة صافية ، و نشاط في
الجسم و عدم ارتفاع السكر لديك و قال الهاشمي : مَن أحب أن يحفظ الحديث
فليأكل الزبيب و كان شيخنا الشيخ : نايف بن العباس ـ رحمه الله تعالى ـ
يأكل كل يوم في الصباح إحدى و عشرين زبيبة نظيفة ، و كان آية في الحفظ ، و
كان يُرْشِدُنا إلى ذلك و كان الوالد ـ رحمه الله تعالى ـ يقول لي : أكل
الزبيب على الرّيق يقوّي الذاكرة ، و خاصة الأشقر منه و جاء رجل إلى علي
بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ ، فشكا إليه النِّسْيَانَ ، فقال : عليك
بألْبان القر ، فإنه يُشَجِّعُ القلب ، و يُذهِبُ النِّسْيَانَ و قال أيضا
: عليكم بالرمان فإنه نُضُوجُ المَعِدَةِو من الأدوية النافعة جداً : شرب
ماء زمزم بنية الحفظ فقد قال النبي صلى الله عليه و سلم : ( ماءُ زمزمٍ
لِما شُرِبَ لَهُ ) وقد شَرِبَ من ماء زمزم كثيرٌ من السلف الصالح على
نِيَّاتٍ متفاوته فاستجاب الله تعالى لهم :
أ - فقد قيل إن الحافظ ابن حجر العسقلاني شرب من ماء زمزم على نية أن يجعله الله في علم الحديث مثل الإمام الذهبي
ب - وجاء من بعده السيوطي فشرب من ماء زمزم على نية أن يصل في الفقه إلى
رتبة سراج الدين البُلْقِينيّ و في الحديث إلى الحافظ ابن حجر العسقلاني
جـ - و قال الحافظ السَّخاويُّ في ترجمة ابن الجزري : كان أبوه تاجرا و
مكث أربعين سنة لم يرزق وَلَداً ، فحجَّ و شَرِبَ ماءَ زمزم بنية أن يرزقه
الله و لداً عالما ، فوُلِدَ له محمد الجزري بعد صلات التراويح ، و لبن
الجزري هو من هو في الحفظ و العلم و على الأخص علم القراءات فإذا كنت ـ يا
أخي ـ تعاني من الحفظ و صعوبته فجرب هذا الدواء النبوي بنية خالصة ، فقد
جربه كثيرون ، و حقَّق الله لهم ما طلبواو من الأطعمة المفيدة : السمك
الطازج ، فقد حدثني د. حيان شمسي باشا : أن في السمك فيتامينات تقوي
الدماغ ، و أنه رأى بحثاً علمياً في ذلكو في العموم فإن كثرة الطعام و
التخمة تؤدي إلى ضعف في الذاكرة و استرخاء في التفكير ، مما لا يتفق مع من
يريد أن يكون نشِط الذاكرة ، قويَّ الحفظ ، و قديما سمعنا المشايخ يقولون
: " البِطْنةُ تُذْهِبُ الفِطْنةَ "و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :
( ما ملأ ابن آدم وعاءً شراً من بَطْنٍ ، حَسْبُ ابن آدم أكلات يُقِمْنَ
صُلْبَه ، فإن كان لا محالة فثلثاً طعاماً ، و ثلثا شرابا ، وثلثا لنفسه
)فامتلاء المعدة يحول بينك و بين الحِفْظ الجيد قال الخطيب البغدادي :
أوقات الجوع أحمدُ للحفظ من أوقات الشبع ، و ينبغي للمتحفظ أن يتفقَّد من
نفسه حال الجوع ، فإن بعض الناس إذا أصابه الجوع و التِهابُه لم يحفظ ،
فلْيُطفِئ ذلك عن نفسه بالشيء الخفيف كمص الرمان و ما أشبه ذلك ، و لا
يُكثر الأكل قال ابن جَماعة : " كثرة الأكل جالبة لكثرة الشرب ، و كثرة
الشرب جالبة للنوم ، و البلادة ، و قصور الذهن ، و فتور الحواس ، و كسل
الجسم ، هذا مع ما فيه من الكراهة الشرعية "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
سيرة البطل صلاح الدين الأيوبي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الملاح ::  الواحة الإسلامية  ::  مواضيع اسلامية -
انتقل الى: